صدر حديثاً كتاب النيروسيكولوجيا والثقافة والعسر التعلمي للدكتور علي بدارنة أخصائي نفسي ومدير عام مركز الرازي لتأهيل الاطفال.
يحتوي الكتاب على سبعة فصول ويقع ب 228 صفحة من الحجم المتوسط، صمم الغلاف السيد وائل وكيم وقام الاستاذ سليم سلامه بتحرير الكتاب والذي يعتبر من الكتب القليله جداً وربما الوحيد باللغة العربية والذي يتناول موضوع العسر التعلمي برؤية علمية نيروسيكولوجية وثقافية وبلغه سلسله.

صدر حديثاً كتاب النيروسيكولوجيا والثقافة والعسر التعلمي للدكتور علي بدارنة أخصائي نفسي ومدير عام مركز الرازي لتأهيل الاطفال.
يحتوي الكتاب على سبعة فصول ويقع ب 228 صفحة من الحجم المتوسط، صمم الغلاف السيد وائل وكيم وقام الاستاذ سليم سلامه بتحرير الكتاب والذي يعتبر من الكتب القليله جداً وربما الوحيد باللغة العربية والذي يتناول موضوع العسر التعلمي برؤية علمية نيروسيكولوجية وثقافية وبلغه سلسله.
قدم الكتاب كل من الاديب المعروف الاستاذ محمد علي طه، البروفيسور مروان الدويري.
الكتاب هو مهني وموجه بالأساس للعاملين في الحقل وايضاً لكل المعنين بالأطلاع على تأثير الثقافة والبيئة الاجتماعية على الدماغ البشري.
تنقص المكتبة العربية مثل هذا الكتاب الذي من شأنه إثراء عمل السايكولوجيين وإطباء النفس.

**لمن يريد شراء الكتاب بأمكانه التواصل عبر الصفحه او التوجه لمركز الرازي سعر الكتاب 80 شكيل*