بعد النجاح الباهر الذي حققه الرازي- المركز لتأهيل الاطفال في المركز الام في قرية عرابة الجليل, وبناء على حاجات ابناء المجتمع العربي وتوصية وزارة الرفاه الاجتماعي, تم افتتاح فروع للرازي في كل من بئر السبع ورهط (الجنوب) واخر في المثلث في قرية عرعرة- ليقدم خدمات التشخيص للقدرات العقلية في كافة المناطق التي يتواجد بها غالبية المواطنين من المجتمع العربي في البلاد

 بعد النجاح الباهر الذي حققه الرازي- المركز لتأهيل الاطفال في المركز الام في قرية عرابة الجليل, وبناء على حاجات ابناء المجتمع العربي وتوصية وزارة الرفاه الاجتماعي, تم افتتاح فروع للرازي في كل من بئر السبع ورهط (الجنوب) واخر في المثلث في قرية عرعرة- ليقدم خدمات التشخيص للقدرات العقلية في كافة المناطق التي يتواجد بها غالبية المواطنين من المجتمع العربي في البلاد. والتي لم يحصل سكانها على تلك الخدمات الا ما ندر وفي مؤسسات غير عربية تجهل اللغة, العادات والتقاليد للمواطن العربي. فكان الرازي الحل الامثل بإدارته وطواقمه المختصة وتجربته الغنية في هذا المضمار. 
تم افتتاح الرازي فرع عرعرة عام 2011 , ليخدم سكان منطقة المثلث وقرى مرج ابن عامر, ويعمل بالمركز طاقم متكامل يضم عاملات اجتماعيات, أخصائيين نفسيين, اطباء طب عام واطباء نفسيين. يتم تحويل الاشخاص لفحوصات القدرات العقلية وتشخيصها من قبل اقسام الرفاه الاجتماعي في المجالس المحلية والبلديات, بالتنسيق مع مديرة المركز العاملة الاجتماعية ربى عيساوي, لتحديد اجراء الفحوصات. وبعدها تجتمع لجنه خاصة مكلفة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية, حيث تقرر اللجنة نتيجة الفحوصات والتشخيصات التي اجريت بالمركز وترفع التقارير والتوجيهات الى الجهات المعنية لمتابعة الحالة وتقديم العلاج والتسهيلات التي يجب ان تتوفر حسب احتياجات كل حالة على انفراد. 
هذا وجدير بالذكر ان مركز الرازي فرع عرعرة قد قام بفحص وتشخيص ما يزيد عن الف حاله منذ تأسيسه. 
الرازي يفخر بهذا الانجاز وبالمهنية التي يتمتع بها, ويسعى جاهدا لخدمة المجتمع العربي في البلاد اينما تواجدوا.