يصادف اليوم، 2.4 اليوم العالمي للتوعية للتوحد، ويُعرّف التوحد على أنه اضطراب في التواصل، ويتميز بضعف التفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، وبأنماط سلوكية مقيدة ومتكررة.

حضانة الرازي التأهيلية لأطفال التوحد في رهط، هي الأولى من نوعها في الجنوب وتقدم خدمة لشريحة واسعة من المجتمع العربي حيث تستقبل الأطفال الذين يتم تشخيصهم بجيل 2-3 سنوات.
تستقبل الحضانة 10 أطفال، وستفتح أبوابها لاستقبال صف إضافي ليصبح مجمل عدد الأطفال 16، مقسمين لصفين حسب القدرات.
في الحضانة يعمل طاقم متعدد المجالات والذي يشمل: أخصائي نفسي، معالجة إتصال، طبيب أطفال مختصّ، معالجة طبيعية، معالجة بالتشغيل، أخصائية تغذية، عاملة إجتماعية، معلمة ومساعدات. ويتلقى كل الطاقم إرشاد مهني شهري.
تعمل الحضانة حسب التوجه التطوري-التكاملي، والذي بحسبه تتم ملاءمة البيئة في الحضانة لاحتياجات الأطفال: تقسيم المساحات المختلفة لزوايا، وكذلك الأثاث. وإرفاق رموز تساعد الطفل على فهم البيئة، ومتطلباتها وتساعده على ظبط نفسه (تسهيل الإنتقال بين الأماكن والبرامج المختلفة، توقعات الطاقم منه) وتساعده على التصرف بشكل مستقلّ بقدر الإمكان.