مراحل عملية التشخيص

 

التشخيص عملية هدفها الوصول لقرار اذا كان لدى الشخص اعاقة عقلية ام لا.
اساس هذه العملية:
هو قانون الرفاه (رعاية المعاقين عقليا). هدف القانون, عدا عن الاعتراف الرسمي بالاعاقة, توفير اساليب ملائمة لعلاج الشخص المعاق. من المعروف اليوم انه بواسطة العلاج وتقديم الدعم ومساعدة ملائمة الشخص ذو اعاقة عقلية يستطيع المضي قدما وتحسين الاداء في جميع مجالات الحياة.

1. تبدأ هذه العملية عند العامل الاجتماعي لقسمالخدمات الاجتماعية في منطقة سكنكم, تتضمن الحديث معكم, جمع كل المعلومات اللازمة, مثل معلومات طبية, التقارير التعليمية, الوثائق من وحدة تطور الطفل(ان توفرت) وغيرها. 
كل هذه المعلومات مهمة جداوضرورية لطاقم التشخيصللتمكن من الوصول الى التشخيص الصحيح. العامل الجتماعي في قشم الخدمات الاجتماعية في مكان سكنكم هو عنوانكم الرئيسي بكل المواضيع المتعلقة بكم.
تنقل جميع المواد التي جمعت للدائرة اللوائيه لمكتب وزارة الرفاه الاجتماعي(المفتش/الغامل الجتماعي المخول لعلاج الحالة وفقا للقانون " פקיד סעד") في حال تتكون لدى العامل الاجتماعي المخول وفق قانون شكوك لوجود اعاقة, توجه المعلومات لموكز تشخيص.

2. تتلقون رسالة بمجرد وصول المعلومات لمركز التشخيص وتتم دعوتكم لعدة قحوصات: طبية, اجتماعية, نقسية وفحص للامراض النفسية عند الضرورة.
خلال عملية التشخيص يتم قحص: القدرات العقلية, القدرة على التكيف, الوضع الصحي والنقسي, ومدى الدع الذي يحتاجه الشخص.
يجب التحلي بالصبر, لأنه من اجل الوصول الى التشخيص الصحيح سيتم عقد عدة لقاءات. في نهاية عملية التشخيص تعقد مناقشة لجميع اعضاء الطاقم المشخص. ثم يتم نقل هذه المواد للجنة التشخيص.

3. لجنة التشخيص: دورها البت في أي قضية تعرض لها اذا كان الموضوع متعلق بشخص يعاني من تخلف عقلي, فانها تحدد ايضا طرق علاج مناسبة. تعمل اللجنة بموجب القانون, ولديها( وليس لغيرها) سلطة قانونية لتحديد التخلف العقلي وطرق العلاح. وتتألف الللجنة من خمسين مهنيين- العامل الاجتماعي المخول وفقا للقانون ( رئيس اللجنة) اخصائي نفسي, ملابي, طبيب و طبيب نقسي.
ولاتخاذ القرار تجتمع اللجنة بالشخص الذي تم تشخيصه, بالمسؤول عنه, الجهات العلاجية وكل الجهات اللازمة الاخرى والتي نراها مناسبة. تعقد اللجنة في معظم الحالات, قي نقس المكان الذي عقدت به الاختبارات التشخيصية. بالرغم من ذلك من المهم التأكيد ان لجنة التشخيص هي كيان منقصل عن التشخيص.

4. يتم تسليم قرارات اللجنة شقويا للمدعوين, وبعد ذلك يرسل تلخيص مناقشة لجنة التشخيص للمسؤولين, للعامل الجتماعي المسؤول, للعامل الاجتماعي المخول لعلاج الحالة وفقا للقانون/ المفتش, لقسم التشخيص التطوير والتنسيب قي وزارة الرفاه الاجتماعي. في حالة عقد تشخيص في موكز التشخيص قبل لجنة التشخيص فبامكانكم الحصول على نسخة تشخيص من العامل الاجتماعي في قسم الخدمات الاجتماعية.
يمكنكم الطعن في قرارات لجنة التشخيص عن طريق لجنة الاستئناف في غضون 45 يوما من تلقي تلخيص النقاش. لجنات الاستئناف الى محاكم الصلح في القدس وتل ابيب وحيقا. وينبغي بعث الاستئناف الى محكمة الصلح النخولة لدى رئيس لجنة الاستئناف هو بموجب قانون العناية (غلاج المعاقين عقليا)- 1969.

5. من المهم التأكيد أن العملية ابتداءا من توجهكم الى الخدمات الاجتماعية وحتى استكمال لجنة التشخيص تستغرق عدة شهور ويمكن ان تستغرق حتى نصف عام.
تعاونكم امر ضروري لاتخاذ القرارات الصحيحة في كل خطوة. ونأمل ان تتيح القرارات المتخذة في نهاية العملية لابنكم/ابنتكم الحصول الخدمة الانسب له.

 

 

اليوم, نعلم جميعا انه بواسطة علاج, دعم ومساعدة ملائمة يستطيع الانسان ذو الاعاقة العقلية التقدم وتحسين أدائه بكل مجالات الحياة.

 

هذه المواد مأخوذه من موقع وزارة الرفاه الجتماعي.
www.molosa.gov.il